الايمان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,

هده الرسالة تفيذ انك لست مسجل في منتدى الايمان
يشرفنا ان تقوم بالدخول او التسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صدقوا الله فصدقهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ajig صدقوا الله فصدقهم

مُساهمة من طرف خاشعة الرحمان في الأحد 28 فبراير 2010 - 2:57

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
السلام عليكم ورحمت الله وبركاتة.
صدقوا الله فصدقهم الله
هذه القصة لصحابة الرسول
في يوم أحد : وقف عبد الله بن جحش و سيدنا معاذ بن جبل [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] .......
فقال سعد بن معاذ لعبد الله : سوف أدعو و تؤمن على دعائي , ثم تدعو أنت و أؤمن على دعائك ,
فوقف عبد الله بن جحش ....... فبدأ سعد بن معاذ , يدعو فقال : اللهم إني أسألك أن ترزقني غدا رجلا
من الكفار شديد القوة أقاتله و يقاتلني فأقتله , كانت هذه هي دعوة سعد بن معاذ فقال عبد الله :آمين ....
و تأمل دعوة عبد الله بن جحش ..... دعوة يبتغي بها مرضاة الله عز و جل ............ ......... .........
قال : اللهم إني أسألك أن ترزقني غدا رجلا من الكفار , شديد القوة أقاتله و يقاتلني فأقتله , ثم ترزقني
رجلا شديدا أقاتله و يقاتلني فيقتلني و يبقر بطني , ويقطع أذني , و يجدع أنفي , فآتيك هكذا يوم القيامة فتقول لي : لم حدث ذلك لك يا عبد الله ؟ فأقول من أجلك يا رب , فتقول لي : صدقت ......



ما الذي يريده هذا الرجل ؟ ... لا يكفي أن يموت , و لكن يريد أن تقطع جثته أجزاء متناثرة .... و قد يكون هذا الكلام صعبا جدا صحيح , و لكن هناك من فكر بهذه الطريقة حتى يرضي ربه ....
رضي الله عن عبد الله بن جحش .... فيقول سعد بن معاذ : فتبعته و لم أصرف عنه بصري خلال المعركة ,
لأرى ماذا سيحدث له ...
و بعد أنتهاء المعركة , يقول سعد بن معاذ : فوجدته و قد بقرت بطنه , و قطعت أذنه , و جدعت أنفه . . .
و بجواره اثنين من الكفار قتلهم فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : (( صدق الله فصدقه الله )) .



------------ ------

جاء رجل من الأعراب إلى النبي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] فآمن به وأسلم ثم قال : يارسول الله أهاجر معك ، فأوصى به الرسول القائد بعض أصحابه .
فلما كانت غزوة خيبر غنم المسلمون غنائم فجعل رسول الله [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] يقسمها بين المسلمين ، وكان الأعرابي يرعى ظهرهم ويحرسهم فقسم له الرسول حصة من الغنائم وأوكل أحد المسلمين ليوصلها له ،فلما دفعها إليه قال : ما هذا ؟
قال : قسم قسمه لك رسول الله [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] من الغنائم .
فحمل الأعرابي المؤمن غنيمته وأتى بها الرسول القائد وقال :
يا رسول الله ما هذا الذي أرسلت إلي ..؟
قال عليه الصلاة والسلام :
قسم قسمته لك مما أفاء الله علينا..

فقال الأعرابي المؤمن :

بأبي أنت وأمي يا رسول الله ما على هذا اتبعتك ولكن اتبعتك على أن أرمى هاهنا بسهم ـ وأشار إلى حلقه ـ فأموت في سبيل الله فأدخل الجنة.
فقال الرسول غليه الصلاة والسلام: إنك إن تصدق الله ليصدقنك .
ولم يلبث القتال أن احتدم بعد قليل ، حتى إذا انجلت المعركة أتي بالأعرابي وقد نفذ سهم من حلقه فأرداه شهيداً .
فقال الرسول صلوات الله وسلامه عليه : أهو هو ..؟
قيل : بلى يا رسول الله .
قال : يرحمه الله صدق الله فصدقـــــــــه



سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
avatar
خاشعة الرحمان
عضو نشيط
عضو نشيط


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى